أولوية اختيار موظفيك.. كيف تكتسب الموظفين المناسبين لا سيرتهم الذاتية؟

صاحب العمل، أو المشرف عليه دائمًا يود اختيار أفضل الموظفين للعمل لديه، فيحرص على البحث عن أكثر هؤلاء الموظفين خبرة ومهارة. فعلى مدار عقود ينظر مسؤولي التوظيف إلى السيرة الذاتية باعتبارها المقياس الأول لعملية اختيار الموظفين، بناءً على الخبرة الأكاديمية، الدورات التدريبية التي اجتازها، الأنشطة التطوعية، والخدمات المجتمعية التي قام بها، بالإضافة إلى خبراته السابقة في نفس مجال العمل، وما إلى ذلك.

فالشركات تعتمد اعتمادًا اساسيًا على اختيار الموظفين اصحاب المؤهلات التعليمية، والخبرات والوظيفية المناسبة عن طريق سيرهم الذاتية، والعديد من المقابلات الشخصية، وتوجيه عدة أسئلة تقليدية على الشخص المرشح للوظيفة. وغالبًا يحرص المرشحون للوظيفة علي جعل السيرة الذاتية في أفضل شكل ممكن، حتى يحصلوا على تلك الوظيفة. لذا فإن كنت من روّاد الأعمال، أو مسؤول عن عملية اختيار الموظفين بداخل شركة أو مؤسسة، إليك بعض الخطوات التي تساعدك على اكتساب الموظفين المناسبين فعليًا للعمل، وليس لمجرد سيرتهم الذاتية.

 

1.      اجعل الأولوية للشخص، لا لسيرته الذاتية

بالطبع كلًا من الخبرات، والمهارات التقنية، والمهارات الشخصية، والمؤهل الأكاديمي، والدورات التدريبية أجزاء مهمة في المرَشح لأي وظيفة جديدة. لكنها ليست الوحيدة التي يجب النظر فيها عند اختيار الموظف. فالمهارات التقنية يمكن تعّلمها، وكذلك الخبرة ليس من الصعب اكتسابها، وبالتالي يجب اختبار تلك المهارات والاعتماد عليها عند الحاجة الحقيقية لها.  فبعض الشركات تعتمد على المؤهل الأكاديمي في اختيار الموظفين، بينما يعتمد البعض الأخر اعتمادًا كليًا على الخبرة السابقة في نفس مجال العمل. لكن هناك العديد من الشركات والمؤسسات الكبرى تعتمد على أساليب غير تقليدية، مثل استخدام الألغاز، والأحاجي لاختيار أفضل المواهب. أو اختيار موظفيها بناءً على النزاهة، والالتزام، والولاء للمكان في المقام الأول. كما تضع بعض المؤسسات الشغف وحب العمل في المقام الأول عند اختيار الموظفين.

2.      صف الوظيفة ومتطلباتها وصفًا جيدًا

لا بد من وجود فريق متخصص يقوم بوضع الخطط الاستراتيجية لعملية التوظيف. لفرز طلبات التوظيف المختلفة، وتحديد أفضل المرشحين، وإجراء المقابلات الشخصية مع المرشحين لعملية التوظيف، وكذلك وضع أفضل الأسئلة للمقابلة الشخصية المناسبة لطبيعة العمل، ثم الحصول على المعلومات الأساسية وتحديد المقبولين لشغل الوظيفة.

أما عن الخطوة الأولى في عملية التوظيف فتبدأ بعرض التحليل الوصفي للوظيفة عند نشرها، حتى تتمكن المؤسسة من الحصول على الموظف المناسب لا بد من تحديد كافة المعلومات الضرورية المتعلقة بالوظيفة. ووصف المهارات الواجب توافرها في المرشحين، والمؤهلات اللازمة، وكذلك تحديد المسؤوليات والواجبات التي سوف يقوم بها المتقدم للوظيفة. ذلك بالإضافة إلى أهمية المكان المناسب لنشر إعلان الوظيفة من أجل الحصول على المرشحين المناسبين، سواء على وسائل التواصل الاجتماعي مثل؛ لينكد ان، فيس بوك. أو موقع متخصص في نشر الوظائف وفرص العمل المختلفة.

 

3.      اجعل عملية التقدم للوظيفة تتطلب اهتمامًا أكثر

لقياس مدي اهتمام المرشحين بالوظيفة من الممكن تقسيم عملية التقدم إلى تلك الوظيفة إلى عدة مراحل. واستخدام الأدوات المختلفة لاختبار مدى اهتمام المتقدمين على الوظيفة كاستمارات التوظيف، التي تساعد في تقييم طلبات المرشحين، ومن ثم اختيار المرشحين المناسبين للوظيفة. فالإعلان التقليدي عن الوظيفة، وعملية اختيار المرشحين عن طريق إرسال السيرة الذاتية إلى بريد المؤسسة الإلكتروني، ثم تحديد ميعاد للمقابلة الشخصية يؤدي إلى زيادة مبالغة في عدد المتقدمين الغير مؤهلين لتلك للوظيفة.

لذلك لابد من جعل عملية التقدم للوظيفة تتطلب درجة عالية من التركيز والاهتمام، عن طريق طلب خطاب الدوافع، أو التواصل والمتابعة عدة مرات عبر البريد الالكتروني، أو عن طريق مكالمة هاتفية بعد أسبوع من عملية التقديم. فعند اهتمام المتقدم بالبريد الالكتروني المرسل إليه من قبل الشركة، والتركيز على إعداد خطاب الدافع بشكل متميز، ومثير للاهتمام. أو استجابته السريعة بالرد على مكالمة المؤسسة الهاتفية، يدل على انه جادًا ويسعي للحصول على الوظيفة، مما يجعله مؤهلًا للمرحلة التالية من عملية التوظيف، والوصول إلى مرحلة المقابلة الشخصية.

4.      الاعتماد على لغة الحوار في المقابلات الشخصية

عادة أثناء المقابلات الشخصية مع المرشحين لشغل وظيفة ما يتم طرح العديد من الأسئلة التقليدية، عن مؤهلاتهم، وخبراتهم السابقة في العمل، ولماذا يريدون ترك وظائفهم السابقة. لكن عند الاعتماد على الحوار أثناء إجراء تلك المقابلات، يستطيع أصحاب العمل فهم حقيقة المرشحين، وطريقة تفكيرهم، والحصول على ردود أكثر واقعية، بدلًا من جلسات طرح الأسئلة وانتظار الأجوبة. وفى حالة توجيه الأسئلة لا بد من طرح الأسئلة المناسبة، المتعلقة بنوعية العمل، والاحتياجات المتطلبة.

كذلك يمكن الاعتماد على طرح الأسئلة ذات النهايات المفتوحة، والابتعاد عن الأسئلة مغلقة النهايات؛ فالأسئلة ذات النهايات المغلقة تصل بالمناقشة للختام. ولا تدعو الأطراف الأخرى إلى المزيد من التوضيح، أو التحدث عن أنفسهم، ولا تتيح فرصة جيدة لمعرفة التفاصيل والمعلومات عن المرشح للوظيفة. بينما استخدام الأسئلة المفتوحة، تنتقل اليد العليا المتحكمة في المناقشة إلى المتقدم للوظيفة، وتشجعه على الاسترسال، والإجابة بشكل مستفيض، ومن جهة أخرى تُظهر مدى اهتمام صاحب العمل بالاطلاع أكثر على ما سيقوله المتقدم، وهو ما يساعد صاحب العمل في التعرف على شخصية وطريقة تفكير المرشح للوظيفة.

5.      ابحث عن الشغف داخل المتقدمين للوظيفة

عند اختيار الموظفين لابد من البحث عمن لديه الشغف بالعمل، ليس من يريد العمل من أجل المقابل المادي وحسب، وهو غير شغوف به. فيجب البحث أولئك الشغوفين بالعمل، والتعرف على مدي حبهم، واستمتاعهم بأداء هذا العمل، فشغفهم يجعلهم يؤدون عملهم على أتم وجه. فاختيار الأشخاص الذين لديهم شغف بالعمل يعتبر إنجاز حقيقي، لأنهم سيبذلون قصارى جهدهم في أداء العمل دون استنزاف طاقتهم وذلك لأن العمل بشغف أكثر تشويقًا وإثارة. فالشغف يرتبط بالموهبة الأساسية. وعند استخدام الموهبة في العمل ستؤدي حتميًا إلى نجاح العمل.  فعند اجتماع الرغبة مع الموهبة يعملان على تعزيز الطاقة لإنجاز العمل ويجعل الفرد أكثر التزامًا، وهو ما يجعل أي شيء يسيرًا في تحقيقه.

6.      التدقيق والتحقق من المراجع

يجب الطلب من المتقدمين توفير المراجع، والمصادر المختلفة التي تثبت المعلومات الموجودة في السيرة الذاتية. وذلك للتحقق من مدي صحتها. فلا بد من التأكد أن المؤهلات حقيقية، لذا يجب توفير الشهادات المختلفة التي تثبت كلًا من المهارات، والمستوي الأكاديمي، وخبرات المتقدم. وكذلك استخدام المصادر في الاستفسار عن الأنشطة التطوعية، الأعمال المجتمعية، أو التدريبات، والدورات التعليمية التي اجتازها المتقدم. وكذلك الاستفسار عن صفات المتقدم للوظيفة، ومدي جديته، والتزامه بالتعليمات، وانتظامه في العمل عن طريق رأي الشركة، أو جهة العمل السابقة التي كان يعمل بها.

المصادر:-

13 Easy Tips for Hiring the Right Person for the Job

شارك الآن

فريق التحرير في شركة InnovEngine

المزيد من المقالات أو الأخبار بواسطة فريق التحرير في شركة InnovEngine

مواضيع متعلقة

اكتب تعليقاً