وسائل لتعزيز قدرات المشاريع التجارية

عندما يتعلق الأمر بتحقيق النمو السريع  في المشاريع التجارية الناشئة والتعزيز من قدرات العمل والتوسع لدى هذه الشركات، توجد العديد من الوسائل التي يمكنها المساعدة في زيادة نسبة العملاء، رفع مستوى الوعي بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها الشركة وكذلك حصول فكرة المشروع على الدعم المادي وتأييد المجتمع المحلي.

حيث يعد النمو السريع أحد أهم السمات المطلوبة للشركة الناشئة وليس كل مشروع تأسس حديثًا يُعد شركة ناشئة. ولا يُشترط أن تبذل المزيد من الجهد والوقت والتكلفة حتى تحصل على موضع لك في مجال الشركات الناشئة أو تحظى بأكبر عدد من مصادر التمويل. فمن الممكن أن تؤسس مشروعك الخاص في أي مجال من المجالات لكن ضمان النمو والاستمرارية في العمل يبقى العامل المشترك بين جميع المشاريع الناشئة.

هنا سنناقش أهم الوسائل التي تضع مشروعك التجاري على وتيرة سريعة من النمو. فكلما استغرقت الشركة الناشئة مدة أقل في النمو داخل السوق، كانت أكثر قدرة على الوصول لعملائها وتحقيق أول عملية بيع.

ولحسن الحظ أن تسويق الأعمال التجارية الصغيرة والشركات الناشئة أصبح أسهل وأرخص كثيرًا من أي وقت مضى وذلك من خلال تطوير القنوات التسويقية منخفضة التكلفة والتي تضمن لأصحاب الأعمال عدم المبالغة في إنفاق الكثير من الأموال على الأنشطة الدعائية أو التركيز على قنوات لا تستهدف الجمهور بشكل صحيح أو عدم الوصول للجمهور المستهدف.

1- بناء الوعي بالعلامة التجارية

يدرك الجميع قوة وتأثير الشبكات الاجتماعية على مستخدميها. وإذا كنت ترغب في نمو عملك، فعليك البدء من خلال خلق الوعي بالعلامة التجارية وبناء مكانة سوقية لها وذلك من خلال النشر المتواصل والمنظم على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر، وفيسبوك، ولينكد إن.

يمكنك أيضًا النشر في المنتديات المتخصصة في الطب، والتجميل، والطبخ وغيرها من المنصات التي من المتوقع أن يتواجد بها جمهورك المحتمل أو عملاؤك المحتملون. فكثير من العملاء يتم جذبهم للمنتجات الجديدة من خلال مدونات عامة أو متخصصة، ولهذا السبب عليك البحث جيدًا عن المدونات أو المنتديات التي تستحوذ على اهتمام ومتابعة عدد كبير من جمهورك المستهدف.

أما عن الأحداث الخاصة أو ورش العمل والندوات المجانية عبر الإنترنت فهي وسيلة جيدة للتواصل مع العملاء الحاليين والمحتملين على حد سواء، وتمنحك الفرصة للحديث عن تخصصك وشركتك وطبيعة عملك وما هي الرؤية التي ينطلق منها مجال عملك والرسالة التي تعمل عليها حتى تقدم منتج أو خدمة ذو قيمة للجمهور.

ومن الضروري أن تكون على اتصال بعدد من الصحفيين المحليين أو المدونين من ذوي الشهرة للحديث عن عملك والنقطة البيعية الفريدة التي تميزك عن الآخرين في المجال، وفي حال اقتناعهم بمنتجك أو خدمتك فقد يشيرون إليها في تدويناتهم أو ربطها بموقعك مما يجلب لموقعك عدد كبير من الزيارات وبالتالي رفع نسبة الوعي بالمنتج.

2- تطوير المنتج استنادًا لردود الفعل لدى العملاء

لا شك أن ردود فعل العملاء تساعدك في تحسين الطريقة التي تقدم بها المنتج سواء كانت سلعة أو خدمة لعملائك الحاليين والمحتملين، وقد تكون إحدى الوسائل التي تقنع بها العميل حول زيادة السعر في مقابل زيادة جودة الخدمة المقدمة أو جذب شريحة جديدة من العملاء لم تكن تلبي احتياجاتهم من قبل. كما أن التحدث مع العملاء ودعوتهم للتعبير عن آرائهم ومقترحاتهم وسيلة جيدة لمنحهم شعور الولاء للعلامة التجارية وأنهم جزء هام من نشاطك التجاري.

وتعد ردود فعل العملاء وسيلة غير مُكلفة وتضمن لك أن أي تغييرات تُجريها على المنتج ستزيد من مبيعاتك وأرباحك بما يكفي لاستثمار هذه الأرباح في تحقيق نتائج أفضل. وهي تمثل نفس الدرجة من الأهمية بالنسبة لجميع الأنشطة التجارية سواء أكانت في مرحلة البدء أم تحت التأسيس أو بهدف تحسين منتج أو خدمة حالية أو تقديم منتج جديد للسوق.

وتقدم الشركات الأسترالية نموذجًا جيدًا في الحصول على ردود فعل العملاء وذلك بقياس ملاحظات العملاء عبر قنوات متعددة بما في ذلك الملاحظة المباشرة للعملاء وطلباتهم، استخدام البيانات التي يتم جمعها من مواقع الويب والشبكات الاجتماعية وتتبع أنماط الشراء لدى المستخدمين.

3- بناء قاعدة من العملاء المخلصين لعلامتك التجارية

إن أهم ما يميز فئة العملاء الذين يحافظون على ولائهم التام لإحدى العلامات التجارية هو دعمهم المستمر لهذه العلامة أو هذا المنتج. وإن أفضل طريقة لزيادة أعداد هؤلاء العملاء هي إثراء المعرفة لديهم عن المجال الذي تعمل به والمجالات الأخرى ذات الصلة ومساعدتهم في حل مشاكلهم. يكون ذلك من خلال محتوى تسويقي يركز على مساعدة العملاء أكثر من كونه محتوى دعائي يركز على منتجك أو علامتك التجارية.

ويمكن الاستعانة بالقوائم البريدية وإرسال رسالة واحدة أسبوعيًا، على سبيل المثال، حتى لا يشعر الجمهور بالملل سريعًا ويُلغي الاشتراك في القائمة. ومن خلال هذه القناة التسويقية، تستطيع الحفاظ على التواصل مع متابعيك من العملاء الحاليين أو المحتملين ومنحهم محتوى ذو قيمة ويستحق المتابعة.

4- الاستفادة من المحتوى التسويقي على الشبكات الاجتماعية

ظهرت قوة الشبكات الاجتماعية في تعزيز الأعمال التجارية ونموها بشكل واضح على مدار الخمس سنوات الماضية وبالرغم من ذلك فإن نسبة كبيرة من أصحاب الأعمال لم يُدرجوا مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة أساسية ضمن استراتيجية التسويق الخاصة بهم.

ووفقًا لتقرير صادر عن معهد التسويق بالمحتوى CMI فإن نسبة كبيرة من شركات B2B تصل إلى 72% تعتمد بصفة أساسية على إنشاء محتوى جذاب للشبكات الاجتماعية كجزء من استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بها وهو أحد أهم الأدوات اللازمة لبناء حضور قوي على الإنترنت ومن ثمّ تعزيز النشاط التجاري الخاص بك.

لذا، عليك البدء من الآن في تحديد هدفك من نشر المحتوى على الشبكات الاجتماعية وطبيعة الدور الذي تريد أن تقوم به هذه المواقع في مساعدتك لنمو نشاطك التجاري. وهل الهدف من استخدامها هو بناء الوعي بالعلامة التجارية؟، جذب المزيد من العملاء المحتملين والحفاظ على قاعدة العملاء الحاليين؟. كما يجب تحديد نوع المحتوى الذي ترغب في نشره والرسالة التي ترغب في إيصالها للجمهور سواء كان صورة أو فيديو أو تدوينة أو أي شىء آخر والذي يعتمد بصفة أساسية على الشبكة التي تود نشره من خلالها.

هكذا استعرضنا أهم الوسائل التي يمكنك الاستعانة بها لتعزيز نشاطك التجاري بأقل قدر من التكلفة. وجدير بالذكر أنه من المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعًا هي حاجتك لميزانية كبيرة لزيادة نشاطك التجاري بشكل أسرع وإذا كنت على استعداد لتخصيص القليل من الوقت والجهد في الترويج لنشاطك التجاري، يمكنك ابتكار المزيد من الأفكار الدعائية التي تحقق فعالية أكبر من الإعلانات المدفوعة.

شارك الآن

فريق التحرير في شركة InnovEngine

المزيد من المقالات أو الأخبار بواسطة فريق التحرير في شركة InnovEngine

مواضيع متعلقة

اكتب تعليقاً