8 أخطاء تقع بها الشركات الناشئة عند بناء وجود على الإنترنت

يمكن أن يكون الاستثمار في بناء تواجد عبر الإنترنت أحد أكثر القرارات حكمة لأي نشاط تجاري في وقتنا الحالي، نظراً لأن معظم  العملاء أصبحوا نشيطين على الإنترنت، لكن هذا التواجد يتعدى إنشاء موقع ويب وحسابات على الشبكات الاجتماعية.

يُقصد بالتواجد على الإنترنت العمل على البقاء مرئيا بشكل ملائم مع تحديد القنوات التي يجب استخدامها والمحتوى المطلوب وكيفية التفاعل مع جمهورك المستهدف ولهذا من السهل على رواد الأعمال ارتكاب الأخطاء أو نسيان بعض الأشياء الأساسية عند محاولة تطبيق استراتيجية التواصل الرقمي وللأسف قد يكون لهذه الأخطاء تأثير كبير على نشاطك التجاري مثل نُفور العملاء المحتملين أو منع جمهورك المستهدف من العثور عليك، ولهذا سوف نلقي الضوء على 8 أخطاء شائعة يقع بها رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة عند محاولة التواجد عبر الويب وكيف يمكن تجنبها لكسب المزيد من العملاء والربح عبر الإنترنت.

1- عدم وجود موقع على شبكة الإنترنت

أصبح استخدام الإنترنت جزء لا يتجزء من حياة العديد من الناس ومن المتوقع أن يتزايد تواجد الأفراد عبر الإنترنت أكثر وأكثر، لذلك لا  يمكن أن تغفل عن إنشاء موقع إلكتروني لنشاطك التجاري ووفقاً لتقارير فهناك 51% من الشركات الصغيرة التي تمتلك موقع على شبكة الإنترنت، لكن 80% منهم تستخدم الشبكات الاجتماعية، بالطبع الشبكات الاجتماعية عنصراً أساسياً لنمو نشاطك التجاري ، لكن كيف سيعثر عملائك على مكان شركتك على أرض الواقع؟

 امتلاك موقع ويب خاص بشركتك يعمل على تمهيد الطريق لعلاقات أقوى مع العملاء والوصول لمنتجاتك وخدماتك كما يساعد  على زيادة مصداقية عملك وفقا لدراسة أجريت عام 2015 وأظهرت أن 84% من المستهلكين يثقون بالشركات الصغيرة التي تمتلك موقع ويب.

2- عدم توافق الموقع مع الهواتف الذكية

وفقا لموقع Statista المتخصص في الإحصائيات العالمية، فإن الأجهزة المحمولة تمثل 49.7% من مشاهدات مواقع الويب في جميع أنحاء العالم خلال عام 2017، بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يصل عدد مستخدمي الهواتف الذكية إلى 2.5 مليار مستخدم عام 2019.

لهذا من الضروري أن يكون لديك موقع ويب ملائم لمستخدمي الهواتف الذكية، ولكي يكون موقعك مثالي للهواتف يجب أن يتم تحميله في ثلاث ثوان كما يجب أن يكون سهل التنقل بين أقسامه ويحتوي على call to action CTA وتعني دفع المستخدمين للتفاعل والقيام بإجراء أو شيء ترغب في توصيله إليهم مثل الاشتراك في القائمة البريدية أو تحميل ملف خاص بالمنتجات وهكذا.

3- عدم إنشاء حملات إعلانية لكل فئة

يجب أن تضع في اعتبارك أن السلوك ونوايا البحث يختلفان بشكل كبير بين مستخدمي أجهزة الكمبيوتر المكتبية ومستخدمي الهواتف المحمولة، وعادة ما يكون مستخدمي أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية غير جاهزين للقيام بإجراء؛  فهم يبحثون عن المزيد من المعلومات.

من ناحية أخرى يبحث مستخدمو الهواتف المحمولة عن نتائج سريعة ومن المرجح أن يستجيبوا إلى CTA، علاوة على ذلك فإن الإعلانات المحسّنة للهواتف الذكية تحصل على نقرات أكثر مقارنة بالإعلانات التي لم يتم تحسينها بحيث تقوم بتحديد الكثير من الخصائص التي تخُص الفئة المُستهدفة وأماكنهم وأوقات تفاعلهم وهكذا ونقوم بتطوير هذه الإحصائيات باستمرار لضمان وصول إعلانهم لعملائك الحقيقيين، يمكنك تفادي هذا الأمر عبر التفضيلات الخاصة بحملات الهاتف المحمول على حسابك بجوجل أدووردز وابتكار تصميمات متوافقة وملائمة للهواتف.

4- وجود موقع سيء

الانطباعات الأولى مهمة وهذا ينطبق على مواقع الإنترنت وبصرف النظر عن امتلاكك موقعاً جذاباً يجب عليك ضمان وضوح الرسالة التي تحاول نقلها لعملائك كما يجب مراعاة جودة المحتوى والاستعانة بالصور القوية عالية الدقة والتحميل السريع لصفحات الموقع ولأن موقع الويب الخاص بنشاطك التجاري يكون أول نقطة اتصال بينك وبين العملاء الجدد ينبغي عليك جعل معلومات الاتصال الخاصة بك وعنوان شركتك مرئي وسهل الوصول إليه.

5- الوصول إليك ليس أمراً سهلاً

أول ما يقوم به العميل هو البحث عن شركتك عبر الإنترنت، وإذا كان لديك تواجد قوي أونلاين فهذا الأمر سيمنحك ميزة تنافسية أمام الآخرين وبفضل الإنترنت يمكن أن تظل أعمالك متاحة للجميع على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ولكن تكمن المشكلة عندما يكون الوصول لمكانك والتواصل معك أمرا صعبا، لذا حاول أن تكون الخيارات مفتوحة أمام العميل للتواصل معك بالطريقة التي يُفضلها سواء كان بالاتصال الهاتفي أو البريد الإلكتروني أو عبر الشبكات الاجتماعية المختلفة مع وجود تنوع في طرق الدفع وهكذا ستتمكن من بناء علاقة قوية مع العملاء وتكتسب ثقتهم.

6- التواجد في كل مكان

لا يعني بناء تواجد لديك عبر الإنترنت أن تمتلك حساب على كافة الشبكات الاجتماعية فالحكمة تقول “رحم الله امرئ عرف قدر نفسه” لذا اختر المنصات التي سوف تجد بها جمهورك المستهدف إذا كان فيسبوك فيجب أن يتوفر لديك حساب هناك أو إذا كانوا متواجدين بموقع لينكد إن وهكذا إلى جانب إدارة موقعك على الويب والمدونة وعمل الحملات الإعلانية المختلفة، ولا تقوم بمشاركة نفس المحتوى للشبكات المختلفة فلكل شبكة جمهور ومحتوى مختلف عن المنصات الأخرى.

7- تجاهل الـ SEO

وفقا لاستطلاع قام به موقع Mediative فإن 89% من المشاركين قاموا بالبحث عن الشركات والأنشطة التجارية المحلية على هواتفهم الذكية مرة واحدة على الأقل في أسبوع، وهذا يعني شيئا واحد؛ لا يمكنك تجاهل الـ SEO المحلي.

 والـ “SEO” أو عملية تحسين محركات البحث يُقصد بها محاولة تحسين ترتيب موقعك الإلكتروني في نتائج محركات البحث العالمية عبر دمج الكلمات الرئيسية الهامة  في محتوى موقعك على الويب وتحسين العلامات الوصفية ، يمكن أيضاً تضمين خريطة جوجل على صفحة “اتصل بنا” بموقعك واستخدام خدمة Google My Business لمساعدتك في الظهور على نتائج البحث المحلية في محركات البحث العالمية بسهولة.  

8- التخلي عن تواجدك لفترة طويلة

بعد فترة من بناء وجودك على الإنترنت قد يحدث أمر ما أو قد تشعر بأن التواجد أونلاين غير مفيد لنشاطك فتقوم بإهمال موقعك وحسابك على الشبكات الاجتماعية، لكن هذا سوف يعمل على الإضرار بصورتك وشركتك، على سبيل المثال إذا وصل أحد العملاء المحتملين لصفحتك على فيسبوك أو تويتر والتي كانت غير نشطة لفترة طويلة، فأول ما سيفكر به هو أن شركتك لم تعد موجودة في مجال الأعمال وفي النهاية سوف ينتقل إلى منافسيك، أيضاً التخلي عن جهودك أونلاين يعني قطع العلاقات مع عملائك وضياع فرصة الوصول لجمهورك المستهدف والموجود على الإنترنت بشكل كبير .

لهذا من الضروري على رائد الأعمال إدراك أن بناء تواجد على الويب هي عملية طويلة الأجل وتحتاج لجهد ومثابرة حتى تزيد من الصلة بينك وبين متابعيك، بعدها يمكنهم التفاعل معك بسهولة وحتى عمل CTA.

شارك الآن

فريق التحرير في شركة InnovEngine

المزيد من المقالات أو الأخبار بواسطة فريق التحرير في شركة InnovEngine

مواضيع متعلقة

اكتب تعليقاً