7 مفاهيم شائعة وخاطئة لدى الشباب عن ريادة الأعمال

يعتقد الكثير من الأشخاص وخاصة الشباب أن ريادة الأعمال مجالاً سهلاً فمع ظهور برامج مثل Shark Tank أو النسخة العربية منه والمعروفة بإسم تحدي الهوامير، كل ما تحتاجه هو الخروج بفكرة وبعدها ستحصل على التمويل اللازم من المستثمرين والشركاء، ولكن ما لا يعرفه الكثير أن الشركات الناشئة لا تحصل على التمويل- معظمها يعتمد على ميزانية ضعيفة، ويقول زاك كارمان والذي شغل مناصب عديدة في شركات كبيرة مثل IBM و هيتاشي ويشغل حاليا الرئيس التنفيذي لشركة ConsumerAffairs ” شعرت بالملل وأنا أعمل من الساعة التاسعة صباحاً للخامسة مساءاً، وحلمت بأن أكون رائد أعمال وكانت أمنياتي تكمن في المزيد من الحرية وتنفيذ رؤيتى سريعاً اعتقاداً مني أن اصحاب المشاريع رؤساء أنفسهم، ثم تبين لي بعد ذلك أنني كنت على خطأ وكونك رائد أعمال يعني أن كل شيء يقع تحت مسئوليتك وأنك تعمل على خدمة عملائك وتقف مع موظفيك لينفذوا رؤيتك”، ولعل عدم الخبرة هو ما يجعل الشباب يفكّرون في مجال ريادة الأعمال بشكل غير صحيح ولهذا سوف نلقي الضوء على 7 مفاهيم شائعة وخاطئة لدى الشباب عن ريادة الأعمال مع محاولة تصحيحها.

1- المنتجات القوية لا تحتاج إلى تسويق

لدي البعض فكرة خاطئة مفادها أن المنتجات الكبيرة والقوية لا تحتاج إلى خطط تسويقية من أجل الاستفادة منها، والشباب ليسوا وحدهم الذين يتبنّون هذا الاعتقاد الخاطيء، ولكن يبدو أنه منتشر بشكل خاص بين رواد الأعمال الشباب، الذين يميلون إلى التركيز على المنتجات بدلاً من التسويق، ولكي تدرك أهمية التسويق لنأخذ جهاز الآيبود كمثال فعلى الرغم من وجود مشغل الموسيقى MP3  من قبل شركة سوني لكن أبل استطاعت الترويج لجهاز الآيبود الخاص بها بطريقة استحوذت على اهتمام الناس مع أنها لم تُقدم أي جديد ولكن كان شعارها “ 1000 songs in your pocket” أو 1000 أغنية في جيبك لتكون حملة تسويق الأيبود أحد الخطوات العبقرية في التسويق فقد جعلت المستخدم يستمع للموسيقى بخطوات سهلة مع تصميم أنيق.

2- تعتمد الشركات الناجحة على الأفكار الرائعة

بصفتنا رواد أعمال، نعتقد غالباً أن أفضل الشركات تعتمد على أفضل الأفكار، ولكن في الواقع، فإن أفضل الشركات هي تلك القادرة على تنفيذ الأفكار الجيدة بشكل ناجح، وفي حين أن المفهومين متشابهان إلا أنهما ليسا كذلك، حيث تتمتع الشركات التي تعتمد على الأفكار الرائعة بالقدرة على معالجة نقاط الألم pain points (تعني مشكلات حقيقية يحتاجها السوق) عبر حلول مقبولة علاوة على ذلك، هم قادرون على تسويق هذه الحلول بكفاءة، وببساطة. مجرد التفكير في فكرة عظيمة هو ابتكار، لكن أن تكون رائد أعمال ناجح فيجب عليك أن تتعلم مهارات العلم المطلوبة لإيصال الفكرة للسوق.

3- الموظفين الأذكياء لا يحتاجون لمدير

يعتقد بعض رواد الأعمال الشباب أن الشركات الناجحة تحتاج ببساطة لتوظيف أشخاص أذكياء، وبعدها الباقي سيعمل بطريقة ما، ولكن ما لا يعرفونه أنه حتى الأشخاص الأذكياء بحاجة إلى إدارة جيدة، ولنأخذ جوجل كمثال، في عام 1998، قام مؤسسي الشركة بتعيين إيريك شميدت ليصبح الرئيس التنفيذي لجوجل على الرغم من النوابغ والموهوبين الموجودين بالشركة ولكن المؤسسين أدركوا أن هؤلاء الموظفين بحاجة إلى قائد ذو خبرة لإدارتهم بإحترافية وتحقيق النجاح.

4- كبار السن ليسوا مبتكرين أو رواد أعمال

هناك اعتقاد خاطيء بأن المسنين أو كبار السن ليسوا مبتكرين، وغالبا ما ينظر رواد الأعمال الشباب لحفنة من الشركات الناجحة أو الوجوه الشابة مثل مارك زوكربيرج و إيلون موسك كدليل على أن ريادة الأعمال يجب أن تأخذ هذا الشكل والحقيقة هي أن كل عمل يعتمد على مزيج من الابتكار والخبرة لتحقيق النجاح، ولكي ينتقل نشاطك التجاري من فكرة رائعة لواقع ملموس، سيتطلب الأمر جميع أنواع المهارات وبالطبع لا يمكن اكتساب البعض منها إلا مع الوقت. لذلك قد تحتاج إلى كبار السن ذوي الخبرة في مجالك من أجل الأفكار أو الاستفادة من خبراتهم في التسويق والإدارة.

5- رواد الأعمال يولدون مع  تلك الموهبة

يعتقد الكثير من الشباب أن رواد الأعمال يولدون مع تلك الموهبة، وقد يبدو الأمر صحيحا ولكن هذا لا يمنع أولئك الذين لم يولدوا بتلك الموهبة ومهارات العمل من أن يصبحوا رواد أعمال، طالما لديك هدف وفكرة ترغب في تنفيذها رغم التحديات والعوائق، كما أن الناس لديهم قدرة هائلة على التغيير ومع نمو خبراتهم وثقتهم بنفسهم، تنمو أشياء أخرى غير ملموسة مثل المثابرة والمرونة والرغبة في النجاح والقدرة على حساب المخاطر وبهذا يصبحون قادرين على أن يكونوا رواد أعمال.

6-سيأتي النجاح سريعا أو لن يأتي إطلاقا

ينظر الشباب إلى رواد الأعمال مثل براين تشيسكي، الذي كان في السادسة والعشرين من عمره عندما شارك في تأسيس موقع “إير بي إن بي” Airbnb  لتأجير الأماكن السكنية اونلاين وحقق الموقع نجاحا ساحقا وتم وضع براين في قائمة أغني رجال الأعمال في أمريكا في عام 2016، و يفترضون بعدها أن النجاح سيأتي في وقت مبكر أو قد لا يحدث على الاطلاق، ولكن في الواقع النجاح يتطلب في كثير من الأحيان بعض الوقت لكي يتحقق.

7-العملاء لا يعرفون ما يحتاجون إليه

في بعض الحالات، تمكّن رواد الأعمال من بدء أعمال تجارية ناجحة على الرغم من  تجاهل ملاحظات وتعليقات العملاء مثل شركة أبل والتي قامت بتطوير جهاز الآيفون عكس توقعات المستهلكين الذين أرادوا هاتف ذكي مزود بلوحة مفاتيح أفضل أو شاشة أكبر، لكن ما حدث أن أبل قدمت جهازاً ثورياً استطاع السيطرة على سوق الهواتف الذكية، ومع ذلك ، في حين أن بعض رواد الأعمال قادرين على تطوير منتج أو خدمة تعمل على تحويل توقعات العملاء، إلا أن في معظم الحالات يكون الاستماع للعميل أمراً ضرورياً عند تطوير أعمال ومنتجات جديدة من أجل تحقيق النجاح.

يجب على رواد الأعمال الشباب التعلم من التجارب السابقة وعدم الخوض في نفس الأخطاء حتى يستطيعون تحقيق النجاح كما يجب الابتعاد عن المُكابرة والتحلّي بالمرونة للصمود في الأسواق الشرسة.

شارك الآن

فريق التحرير في شركة InnovEngine

المزيد من المقالات أو الأخبار بواسطة فريق التحرير في شركة InnovEngine

مواضيع متعلقة

اكتب تعليقاً